من درى عنك ياللي بالظلام تغمز

قاتل الله الجهل الذي يأتي على هيئة غباء في زمن لا غباء فيه وإنما يحاول فيه متشبعي الدوران من كراسي الجلد الأسود أن يعيدوا أنفسهم ومن حولهم للخلف بأكثر من ثلاثين عام ..

وبين النفير بالتفكير والإرتحال للفكر الحلال لا يجد الهاربين بفكرهم ملجأ إلا في ظل الصمت والظلام الدامس على شاطئ الماء المتغلغل داخل الفم الذي يريد البوح بما جعل القلب يحزن والهم يطحن وعلى أمل أن ينتهي المطاف بالمفكرين إلى الوصول بالحلم والطموح إلى بر الأمان ولكن أين فهم محاطين من الأمام ببيروقراطية الأبواب الرفيعة والمغلقة وبين ثعالب تنهش في ظهورهم على حين غفله فكيف لبنو البشر الطبيعيين أن يسلمو من هذا وذاك !!

إن من غرائب الدنيا الثمان أن تجد الفساد المتفشي بالقطاع الخاص بسبب إستخدام طرق ملتويه للحفاظ على ثروات الورثه وحفظ نصيب لاعقي الصحون تفرض على رواد المشاريع المجتمعية والقطاعات العامة بحجة العرف الدولي فتكون السياسة السائدة إدفع لتربح وإدفع لتكشخ وإدفع لتبرز ولا تفكر لاننا مشغولين بالتصوير الصحفي وبمحاولة عمل عصف تنظيري نهدف من خلاله لإنجاح إستراتيجية التكرار والتقليد وصناعة إعاقة فكرية سنحضر بها إلى بهو فندق المثقفجية حيث الإجتماعات التنظيرية والنظريات الغزلية والسماجه النكتية ولكن ما إن تحاول تقديم الجديد إلا وتكون شخص غير محترم وغير مجدي وشخص صدامي لأنك لا تريد أن تكون مثلنا مكررين وسنغمز في الظلام حتى نضعك أسفل السافلين .

هكذا يعامل المفكرون الشباب في المجتمعات ليست كلها وإنما الأغلب منها وهكذا هي رقصة التهميش على أنغام ( إن لم تكن معي فأنت ضدي ) وهكذا أستنزفت الكثير من الطاقات وأمتصت المجتمعات حتى رأينا بنو البشر الطبيعيين أصبحوا كلاب مسعورة وحتى ورأينا عديمي العقل الطبيعي يمثلون متشبعي التجارب ومتضرري التكرار وهكذا علمنا كيف أن الأعمال لم تنجز على أكمل وجه وكيف أننا مجتمعات لا تتطور .

وبينما تحاول أن تعيش بسلام فكري يحاول البعض أن يستفز المشاعر ويجعل الحجاج معقود ويأخذ أطرافك معه ويختفي بين سلطة حرمه المتسلطة عليه وبين الغطس في الأموال المتناثره في الطوابق العلوية ثم بعد أن يشل أطرافك يطالبك أن تكون ذو حركة متناسقة .

قصة قصيرة : جدران مجتمعية تجعلك تعوم في التيارات الفكرية تيار يتركك ليأكل واحد قرموشي وتيار يسرقك ليكسب قلب (أم براطم) قالها سعود العازمي : ( أبعدوا الشيبان عن الشباب وهم بخير ) وانا رغم هذا وذاك متابع بصمت

 

من درى عنك ياللي بالنهار تسرق 

ومن درى عنك ياللي بالظلام تغمز

قرب المركى ياولد !!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s